الرئيسية | التسجيل | مركز التحميل | الإتصال بنا
 
شبكة محافظة الشماسية

إبحث هنا

Loading

تابعونا عبر تويتر

 
 
العودة   شبكة محافظة الشماسية > سـاحـة الـجـهـات الـرسـمـيـة بـالـمـحـافـظـة >

ســـاحــــة الصــحــــــة

 
 

الإهداءات

إضافة رد
كاتب الموضوع مركز صحي الشماسية مشاركات 0 المشاهدات 1617  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 05-05-2015, 09:45 PM
مشرف
مركز صحي الشماسية غير متصل
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 11900
 تاريخ التسجيل : Feb 2015
 فترة الأقامة : 2163 يوم
 أخر زيارة : 07-26-2017 (10:18 AM)
 المشاركات : 39 [ + ]
 التقييم : 10
 معدل التقييم : مركز صحي الشماسية is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي اليوم العالمي للربو





مقدمة:

الربو مرض مزمن يصيب الممرات الهوائية للرئتين، وينتج عن التهاب وضيق الممرات التنفسية؛ مما يمنع تدفق الهواء إلى الشعب الهوائية، وقد تظهر أعراضه عدة مرات في اليوم أو في الأسبوع لدى الأفراد المصابين به، وتصبح أسوأ لدى البعض أثناء مزاولة النشاط البدني أو في الليل. وتفيد آخر إحصائيات منظمة العالمية بأن ما يقارب 334 مليون شخص بالعالم يعانون الربو، وهو من أكثر الأمراض المزمنة شيوعًا بين الأطفال، بينما تشير الدراسات المحلية إلى أن معدل انتشاره في المملكة العربية السعودية يراوح بين 15-25% من السكان.

حقائق أساسية:
تحدث معظم الوفيات الناجمة عنه في البلدان المنخفضة الدخل والبلدان التي تنتمي إلى الشريحة الدنيا من الدخل المتوسط.
تتمثل أقوى عوامل الاختطار للإصابة بالربو في استنشاق المواد المهيجية للمسالك التنفسية.
يمكن مكافحة الربو بالأدوية كما يمكن أن تؤدي الوقاية من مهيجاته إلى التخفيف من حدته والتمتع بحياة أفضل.
الربو مشكلة من مشاكل الصحة ليس فقط بالنسبة للبلدان ذات الدخل المرتفع؛ وهو يظهر في جميع البلدان بغض النظر عن مستوى التنمية فيها، وتحدث معظم الوفيات الناجمة عنه في البلدان المنخفضة الدخل.
تشخيص الربو ومعالجته لا يرقيان إلى المستوى المطلوب لدى البلدان المنخفضة الدخل، وهو يثقل كاهل الأفراد والأسر بعبء كبير، وكثيرًا ما يقيد أنشطة الأفراد مدى الحياة.
التاريخ المعتمد:
عالميًّا: 5 مايو 2015م
محليًّا: 16 رجب 1436هـ

شعار اليوم العالمي للربو 2015م:


يمكنك التحكم بالربو

الفئة المستهدفة:
الأطفال والبالغون المصابون بمرض الربو.
أسر المصابين بالربو.
العاملون في المجال الصحي من الأطباء، والممرضين، والصيادلة، والمثقفين الصحيين.
العاملون في المجال التعليمي كالمدرسين والمشرفين الاجتماعيين وغيرهم.
صانعو القرارات الصحية.
الجمعيات والمنظمات الصحية.
عامة المجتمع.
المراجع:
1. المبادرة العالمية للربو
2. منظمة الصحة العالمية

الربو من الأمراض المزمنة ومن سماته إصابة المريض بنوبات اختناق وأزيز متكرّرة تختلف من شخص إلى آخر من حيث وخامتها وتواترها. وأثناء نوبة الربو تتورم بطانة أنابيب الشعب الهوائية، مما يؤدي إلى تضييق المسالك التنفسية والحد من تدفق الهواء إلى داخل الرئتين وخارجها.
وأسباب الربو ليست مفهومة تماماً. غير أنّ من عوامل الاختطار التي تؤدي إلى الإصابة به استنشاق إحدى "مهيّجاته"، مثل المستأرجات ودخان التبغ والمهيّجات الكيميائية. وعلى الرغم من تعذّر معالجة الربو، فإن تدبيره العلاجي كما ينبغي يمكن أن يتيح المجال لمكافحته وتمكين المصابين به من التمتع بحياة جيدة.
ما هي العوامل التي تسبّب نوبة الربو؟
ج: الربو اضطراب تنفسي مزمن يتسم بنوبات اختناق وأزيز متكرّرة. وهناك، من بين مسبّبات الربو، ما هو مشترك بين جميع المصابين بالمرض وما هو خاص بفئة معيّنة. وعلى الرغم من عدم الإلمام كلياً بالأسباب الأساسية الكامنة وراء الإصابة بالربو، فإنّ أهمّ عوامل الاختطار المؤدية إلى حدوث المرض هو استنشاق أحد مسبّباته. ومن بين تلك المسبّبات ما يلي:
• المستأرجات الداخلية (مثل سوس الغبار الذي ينتشر في الفراش والزرابي والأثاث المزوّد بالأقمشة والأماكن الملوّثة ووبر الحيوانات الأليفة)؛
• المستأرجات الخارجية (مثل الطلع والعفن)؛
• دخان التبغ؛
• المهيّجات الكيميائية في مكان العمل.
ومن العوامل الأخرى التي يمكنها إحداث الربو الهواء البارد والانفعال الشديد مثل الغضب أو الخوف، والنشاط البدني. وحتى بعض الأدوية كفيلة بإحداث الربو، مثل الأسبرين وغيرها من الأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات، ومحصرات المستقبلات بيتا (التي تُستخدم لعلاج فرط ضغط الدم وأمراض القلب والشقيقة). وتم أيضاً إيجاد علاقة بين التوسّع العمراني وزيادة نسبة الإصابة بالربو، غير أنّ الغموض لا يزال يكتنف الطبيعة الحقيقية لتلك العلاقة.
وتشير تقديرات منظمة الصحة العالمية إلى أنّ 235 مليون نسمة يعانون من الربو على. و على الرغم من تعذّر الشفاء من الربو، فإنّ التدبير العلاجي المناسب كفيل بالسيطرة على الاضطراب وتمكين الناس من العيش حياة جيّدة. وعلاوة على ذلك، فإنّ بإمكان بعض الأطفال الذين يعانون أشكالاً خفيفة من الربو التخلّص من أعراضه مع التقدّم في السنّ



حقائق أساسية
• الربو واحد من الأمراض غير السارية الرئيسية. وهو مرض مزمن يصيب الممرات الهوائية للرئتين فيُلهبها ويضيقها.
• يعاني حالياً نحو 235 مليون فرد من الربو، وهو من أكثر الأمراض المزمنة شيوعاً بين الأطفال.
• تحدث معظم الوفيات الناجمة عنه في البلدان المنخفضة الدخل والبلدان التي تنتمي إلى الشريحة الدنيا من الدخل المتوسط.
• وتتمثل أقوى عوامل الاختطار للإصابة به في استنشاق المواد والجزيئات التي يمكن أن تثير ردود فعل أرجية أو تهيج المسالك التنفسية.
• يمكن مكافحته بالأدوية. كما يمكن أن تؤدي الوقاية من مهيجاته إلى التخفيف من حدته.
• يمكن أن يمكن تدبيره العلاجي كما ينبغي المصابين به من التمتع بحياة أفضل نوعية.
________________________________________
والربو مرض مزمن يتسم بحدوث نوبات متكررة تتراوح بين عسر التنفس والأزيز، وهي تختلف في شدتها وتواترها من شخص إلى آخر. وقد تظهر أعراضه عدة مرات في اليوم أو في الأسبوع لدى الأفراد المصابين به، وتصبح أسوأ لدى البعض أثناء مزاولة النشاط البدني أو في الليل. وأثناء نوبة الربو، تتورم بطانة أنابيب الشعب الهوائية، مما يؤدي إلى تضييق المسالك التنفسية والحد من تدفق الهواء إلى داخل الرئتين وخارجها. وكثيراً ما تسبب أعراض الربو المتكررة الأرق والإرهاق أثناء النهار وانخفاض مستويات النشاط والتغيب عن المدرسة والعمل. وتنخفض نسبياً معدلات الوفيات الناجمة عن الربو مقارنة بأمراض مزمنة أخرى.
حقائق عن الربو
• تشير تقديرات منظمة الصحة العالمية إلى أن هناك نحو 235 مليون شخص من الذين يعانون حالياً من الربو، وهو من أكثر الأمراض المزمنة شيوعاً بين الأطفال.
• الربو مشكلة من مشاكل الصحة العمومية ليس فقط بالنسبة للبلدان ذات الدخل المرتفع؛ وهو يظهر في جميع البلدان بغض النظر عن مستوى التنمية فيها. وتحدث معظم الوفيات الناجمة عنه في البلدان المنخفضة الدخل والبلدان التي تنتمي إلى الشريحة الدنيا من الدخل المتوسط.
• تشخيص الربو ومعالجته لا يرقيان إلى المستوى المطلوب. وهو يثقل كاهل الأفراد والأسر بعبء كبير، وكثيراً ما يقيد أنشطة الأفراد مدى الحياة.
أسباب الربو
أسباب المرض الأساسية ليست مفهومة تماماً. وتتمثل أقوى عوامل اختطار الإصابة به في جملة من الاستعدادات الوراثية المقترنة بالتعرض لاستنشاق المواد والجزيئات التي يمكن أن تثير ردود فعل أرجية أو تهيج المسالك التنفسية، من قبيل ما يلي :
• المستأرجات الداخلية (مثل عث غبار المنزل في المفروشات والسجاد والآثاث المنجد والتلوث ووبر الحيوانات الأليفه).
• المستأرجات الخارجية (كغبار الطلع والعفن)
• دخان التبغ
• المهيجات الكيميائية في محل العمل
• تلوث الهواء.
ويمكن أن تشمل المهيجات الأخرى للمرض الهواء البارد والانفعال العاطفي الشديد كالغضب أو الخوف، والتمارين البدنية. ويمكن أيضاً أن تهيج بعض الأدوية المرض، وذلك كما يلي: الأسبرين والعقاقير الأخرى الخالية من الستيرويد والمضاده للالتهابات، ومحصرات المستقبلات بيتا (التي تستخدم لعلاج فرط ضغط الدم وامراض القلب والشقيقة).
وقد اقترن التوسع العمراني بزيادة معدل الإصابة بالربو. ولكن الطبيعة المحددة لهذه العلاقة ليست واضحة.
تخفيض عبء الربو
على الرغم من أن الربو لا يمكن شفاؤه، فإن التدبير العلاجي المناسب يمكن أن يسيطر على المرض ويمكِّن الأشخاص من التمتع بنوعية حياة جيدة. تستخدم الأدوية لفترة قصيرة من أجل تخفيف الأعراض. ويلزم اللجوء إلى أدوية من قَبيل الستيرويدات المستنشقة لفترة طويلة من أجل السيطرة على تقدم الربو الشديد.
الأشخاص الذين يعانون من أعراض مستمرة يجب أن يأخذوا أدوية لمدة طويلة وبشكل يومي للسيطرة على الالتهاب الدفين وتوقي الأعراض والسورات. وإن عدم كفاية فرص الحصول على الأدوية هو أحد الأسباب الهامة لضعف السيطرة على الربو في العديد من الأماكن.
والأدوية هي ليست الوسيلة الوحيدة لمكافحة الربو. ومن المهم أيضاً تجنب مهيجات المرض - المحفزات التي تهيج المسالك التنفسية وتسبب التهابها. ويجب أن يعرف كل مريض مصاب بالربو، بعد مساعدته طبياً، المهيجات التي ينبغي أن يتجنبها.
وبرغم أن الربو لا يسبب الوفاة كما تفعله الأمراض الرئوية الانسدادية المزمنة أو غيرها من الأمراض المزمنة، فإن عدم استعمال الأدوية المناسبة أو التقيد بالعلاج يمكن أن يودي بحياة المريض.
استراتيجية منظمة الصحة العالمية للوقاية من الربو ومكافحته
تسلم المنظمة بأن الربو يكتسي أهمية كبرى في مجال الصحة العمومية، وتؤدي دورا في تنسيق الجهود الدولية لمكافحته. والغرض من الاستراتيجيهة التي تتبعها هو دعم الدول الأعضاء في جهودها الرامية إلى الحد من حالات العجز والوفاة المبكرة الناجمة عنه.
أهداف برنامج منظمة الصحة العالمية هي:
• ترصد المرض لرسم خريطة تبين مدى جسامته وتحليل محدداته ورصد اتجاهاته، مع التركيز على الفقراء والمحرومين من السكان؛
• والوقاية الأولية من المرض لخفض مستوى التعرض لعوامل الاختطار الشائعة التي تنطوي عليها الإصابة به، وخاصة دخان التبغ، والإصابة بشكل متواتر بحالات عدوى الجهاز التنفسي الأخف حدة خلال مرحلة الطفولة، وتلوث الهواء (الداخلي، والخارجي، والتعرض المهني)؛
• تحسين فرص الحصول على تدخلات فعّالة من حيث التكلفة بما في ذلك الأدوية والارتقاء بالمعايير وبالحصول على الرعاية في مختلف مستويات نظام الرعاية الصحية.
التحالف العالمي لمكافحة الأمراض التنفسية المزمنة
يسهم التحالف العالمي لمكافحة الأمراض التنفسية المزمنة في أنشطة المنظمة الرامية إلى الوقاية من هذه الأمراض ومكافحتها. وهو تحالف طوعي يضم منظمات ووكالات وطنية ودولية من بلدان كثيرة. ويركز التحالف على احتياجات البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل والفئات الضعيفة من السكان، ويعزز المبادرات المعدة خصيصاً لتلبية الاحتياجات المحلية.




الصور المرفقة
نوع الملف: jpg raboo.jpg‏ (47.3 كيلوبايت, المشاهدات 0)

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
للربو, اليوم, العالمي

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بمناسبة اليوم العالمي لمحو الأمية المكتبة العامة ساحة المكتبة العامة بمحافظة الشماسية 2 08-22-2019 06:38 PM
اليوم العالمي للكلى مركز صحي الشماسية

ســـاحــــة الصــحــــــة

1 03-23-2016 08:15 AM
اليوم العالمي للسل مركز صحي الشماسية

ســـاحــــة الصــحــــــة

0 05-03-2015 10:12 PM
اليوم العالمي للسرطان 2015 kmalsamer يوتيوب الشماسية 0 02-12-2015 05:02 PM
تفعيل اليوم العالمي لـ الدفاع المدني الإعلاميه

ساحة المجمع التعليمي العام للبنات

3 03-15-2012 10:43 PM


الساعة الآن 01:23 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. , TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع الحقوق محفوظة لـ شبكة محافظة الشماسية

Security team

اختصار الروابط